الملتقى السنوي للوثائقي يجمع المؤثرين وأصحاب القرار في صناعة السينما الوثائقية المستقلة من حول العالم في منصة للنقاش والتعاون وشحذ المعارف وتبادل الخبرات بطرق تفسح المجال لتطوير البنى وتطويع العقبات  والإلهام وترويج العمل الابداعي

يتم الملتقى الوثائقي بشراكة ما بين مؤسسة دوكس بوكس والصندوق العربي للثقافة والفنون وبشراكة صندوق ادفا بيرثا ومهرجان دوك لايبزيغ و برنامج صندانس للفيلم الوثائقي لأول مرة في لايبزيغ ألمانيا ما بين ١٢ و ١٤ أبريل| نيسان من عام ٢٠١٨. يقدم الملتقى مساحة عمل مشتركة للعمل والتعاون بين أصحاب القرار والمؤثرين في صناعة السينما الوثائقية المستقلة حول العالم وبتركيز على العالم العربي وأوروبا. الملتقى يتألف من مشاركين ومشاركات ذوي الخبرة ومبنى على برنامج متكامل من الندوات وورشات العمل والنقاشات ومجموعات العمل المختصة في التوزيع والانتاج المشترك وحسابات الكوتا والتمويل و البحوث وكذلك يتضمن حالات دراسية و ورق عمل.

 :للمزيد من المعلومات ، برجاء زيارة
ملتقى السينما الوثائقية وحّدت دوكس بوكس وآفاق (الصندوق العربي للثقافة والفنون) جهودهما معاً لإنشاء النسخة الأولى من.
 مؤسسة دوكس بوكس (DOX BOX)
مؤسسة غير ربحية أسست في العاصمة الألمانية برلين عام 2014  انبثقت عن مهرجان دوكس بوكس السينمائي الدولي الذي أسس في سوريا عام 2008. تأسست المؤسسة بهدف أساسي ألا وهو دعم ظهور و تطوير الأفلام الوثائقية وصناعتها في العالم العربي مشجعةَ بذلك على نشر قيم و مبادئ العدالة و الكرامة و حقوق الإنسان.

تقدم دوكس بوكس دعماً غير تقليدي لصُناع الأفلام الوثائقية والناشطين في العالم العربي بما في ذلك منحة إقامة للمونتاج ودورات تعليمية الكترونية  وإصدار المنشورات و الدراسات وتقديم فرص التشبيك بالإضافة إلى أشكال أخرى من الدعم التعليمي والمادي.

مهمة دوكس بوكس هي تمكين نشأة مجتمع مزدهر للأفلام الوثائقية من وفي العالم العربي .

 

الصندوق العربي للثقافة والفنون – آفاق (AFAC)

تأسس الصندوق عام 2007 من قبل مجموعة من الناشطين المحليين في المجال الثقافي كمبادرة مستقلة لتمويل الأفراد والمنظمات العاملة في مجالات السينما والفنون الأدائية والأدب و الموسيقى والفنون البصرية بالإضافة إلى تسهيل التبادل الثقافي والأبحاث و التعاون عبر العالم العربي وعالمياً.

تتنوع الآثار الملموسة لعمل آفاق بين عرض صُناع الأفلام العرب لأفلامهم في المهرجانات الدولية وترجمة الأعمال الأدبية الأجنبية المعاصرة إلى اللغة العربية ونشرها مجاناً على شبكة الانترنت إلى الأرشفة التي تجمع الوثائق وتحافظ على صور الحياة اليومية في أيام سبقت الصراعات التي مزقت دُولاً كلبنان والعراق،  ورشات عمل تعلّم الأطفال نسج القصص باستخدام الدمى و التحريك ،الى سرد قصصٍ معاصرة من المنطقة مع الجمهور العالمي.

تمت مراجعة أعمال الحاصلين على منحنا  في الصحافة المحلية و العالمية ودعوتهم للمشاركة في مهرجانات هامة بالإضافة إلى التبادلات والإقامات الفنية  وهم بدورهم قاموا بإلهام مئات الآخرين لمتابعة مساعيهم الفنية عن طريق ورشات العمل و التدريب.

على الرغم من هذا النجاح و هذا القدر من الاعتراف الدولي تابع الحائزومنها:منح آفاق بشكل حثيث عملهم ضمن المنطقة و تركيز إنتاجهم الثقافي على المستوى المحلي.

نحن فخورون باجتماعنا مع الشريان الرئيسي من أكبر الشركاء العالميين ومنها :

 

DOK LEIPZIG دوك لايبزيغ

يعد مهرجان لايبزيغ للأفلام الوثائقية وأفلام الرسوم المتحركة  المهرجان الأكبر في ألمانيا وأحد المهرجانات العالمية الرائدة للأفلام الوثائقية ذات الطابع الفني وأفلام الرسوم المتحركة والسرد القصصي التفاعلي.

يعتبر مهرجان لايبزيغ للأفلام الوثائقية دوك لايبزيغ الذي أسس عام 1955 أقدم مهرجان أفلام وثائقية في العالم  حيث كانت أفلام الرسوم المتحركة ومنذ نسخته الأولى وحتى الآن جزءاً من برنامجه و اتسعت الآن لتتضمن الفنون متعددة الوسائط .

هذا يضع لايبزيغ في مكان مميز في ساحة المهرجانات الالمستويات تعكسإلى الانتباه الدقيق للجودة الفنية. تعد المنهجية الفنية أساساً في اختيار أعمال متعددة المستويات  تعكس الواقع بتعقيداته من وجهة نظر شخصية بحتة. يتضمن البرنامج مسابقات دولية للأفلام الطويلة والقصيرة الوثائقية منها والمتحركة وأفلام الرسوم المتحركة الوثائقية يضاف إلى ذلك مسابقة للأفلام الألمانية ومسابقة Next Masters.

يتضمن المهرجان العديد من البرامج الخاصة مثل التركيز على منطقة جغرافية محددة والأفلام التاريخية والاحتفاء بأحد شخصيات صناعة الأفلام بالإضافة إلى العديد من البرامج الأخرى.

كان المهرجان أثناء الحرب الباردة و خلال تاريخه الطويل ملتقى لصناع الأفلام من الشرق والغرب بالإضافة إلى  صُناع الأفلام من إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية للالتقاء وتبادل الخبرات، لذلك استمر مهرجان دوك لايبزيغ حتى يومنا هذا بالاحتفاء بالتنوع الجغرافي و الفني. ازدهر مهرجان دوك لايبزيغ اليوم ليصبح مركزاً ناشطاً طوال العام للكفاءات العاملة في مجال الأفلام الوثائقية والأفلام المتحركة .

اقرأ المزيد.

صندوق إدفا بيرثا للتمويل

صمم صندوق إدفا بيرثا للتمويل لمحاكاة و تمكين قطاع صناعة الأفلام الوثائقية الإبداعية في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وجزء من أوربا الشرقية عن طريق دعم مشاريع صناعة الأفلام الوثائقية المبتكرة من قبل صُناع الأفلام المبدعين من هذه المناطق. يقدم الصندوق منحاً للتطوير والإنتاج والتوزيع عن طريق خطتي تمويل. بإمكان صناع الأفلام من وفي المناطق المذكورة التقدم لمنحة IBF التقليدية .
بينما يستطيع المنحة IBFأوربيون المشاركون في إنتاج أفلام وثائقية عن هذه المناطق التقدم لمنحة IBF أوروبا.

بالإضافة إلى التمويل يقدم الصندوق لصناع الأفلام استشارات وبرامج تدريبية لدعمهم في مسيرة عملهم الإبداعية والإنتاجية. يضاف إلى ذلك أن بإمكان صناع الأفلام المشارَكة في النشاطات السينمائية التي تقدمها IDFA ليوسعوا بذلك شبكة علاقتهم الدولية ومعرفتهم بمجال صناعة الأفلام الوثائقية .

اقرأ المزيد .

Informations en Français

جمعية الأفلام الوثائقية الدولية IDA

تختص جمعية الأفلام الوثائقية الدولية في بناء و خدمة حاجات مجتمعات الأفلام الوثائقية النامية. تقدمIDA مجموعة تقوم IDA بتقديم الموارد وإنشاء مجتمع والدفاع عن حقوق وحريات صناع الأفلام الوثائقية والناشطين والصحفيين.

تقدمIDA  مجموعة متنوعة من الفرص لتساعد الأفلام الوثائقية لتنمو بشكل احترافي من خلال رعايتها المالية وتقدم برامج منحها جوائز مالية  تتعدى المليون دولار أمريكي سنوياً . من حرية التعبيIDA للأفلامدام المنصف للتمويل الحكومي للفنون ،تقف IDA في مواجهة القضايا الكبرى التي تصادف الفنانين والناشطين والصحفيين العاملين في المجال الوثائقي. من خلال جائزة IDA  للأفلام الوثائقية وسلسلة العروض ويوم الوثائقي، تكرم المنظمة و تروج صناعة الأفلام الوثائقية الأفضل عالمياً.

اقرأ المزيد .

 

برنامج SUNDANCE للأفلام الوثائقية

يدعم برنامج SUNDANCE للأفلام الوثائقية صُناع الأفلام الغير روائية حول العالم في إنتاجهم لأفلام وثائقية سينمائية مبنية على مواضيع معاصرة.أُسس البرنامج عام 2002 عن طريق تمويل من منظمة المجتمع المنفتح ( Open Society Foundations)، يعد البرنامج مصدراً حيوياً عالمياً للسرد القصصي الغير روائي المستقل. تتضمن المشاريع الحديثة : فلم نظرة الصمت لـ جشوا أوبن هايمر، المواطن الرابع لـ لورا بويتراس ، فلم العصفور الهمجي  لـ نانفو وانج ، فلم لمن الشوارع ؟ لكلٍ من صباح جوردن و ديمن ديفيد ، وفلم أنا لست عبدك لـ راؤول بيك .

اقرأ المزيد.

في الفترة من 12 إلى 14 أبريل ، قام حوالي 110 مختصين من 30 قاموا بالحضور لمدينة لايبزيغ الألمانية للمشاركة في “ملتقى الوثائقي” و الذي تم تنظيمه من قبل الصندوق العربي للثقافة والفنون و مؤسسة دوكس بوكس. خلال “ملتقى الوثائقي” تم مناقشة  الوضع الراهن لقطاع الفيلم الوثائق الدولي من خلال أربع وحدات رئيسية يقودها خبراء و قد كانت الفعاليات  تتراوح بين اجتماعات الخبراء المغلقة ودراسات الحالة ومناقشات. كما تم عرض ٣ أفلام صُنعت من قبل صانعات أفلام جزائريات في نسختهم الأولية في إطار جلسات إستشارية خاصة .
كما تم عرض “البيت في الحقول” من قبل تالا حديد والفيلم المرشخ للأوسكر “آخر الرجال في حلب”  حضور مخرجه فراس فياض.
للمزيد من المعلومات حول النسخة الأولى من ملتقى الوثائقي إضغط هنا