الإقامة

إقامة فنية في برلين مخصصة لصناع الأفلام التسجيلية في المونتاج النهائي لمشاريع أفلامهم.

تنطوي صناعة السينما التسجيلية والوثائقية على الكثير من التحديات. خاصة تلك الأفلام  ذات الأبعاد السياسية والاجتماعية النقدية والجريئة، والتي يحمل صانعوها وجهة نظر حرّة بخصوص واقع مجتمعاتهم.  لا تنحصر تحديات العمل التسجيلي فقط بالتضييق الممنهج ضد صناع الأفلام الوثائقيين، المخرجين والمنتجين منهم، وإن كان هذا التضييق غالباً ما ينجح في نهيهم عن التفرّد والجرأة والتحرر من قيود المجتمع والسياسة والإعلام، والمنابر الممكنة لعرض أفلامهم.  في الظاهر، تبدو المشكلة محصورة بمحدودية التمويل، و محدودية العرض الجماهيري.  بينما يتوضح هذا التضييق في أحيان أخرى  بغياب إمكانية التعلّم والتدريب،  وبغياب إمكانية التصوير الحر، و بثقل الرقابة، والتخوف من الدخول بشراكات العمل.   

خلق هذا التضييق المستمر والمتعاظم خلال سنوات قليلة، مزاجاً عامّاً، جعل الكثير من صناع السينما الوثائقيَّة، مهمومين بنقل وتوثيق “الحقيقية”، إما دونَ وُجهة نظر خاصة و إعادة سردٍ للسياق بالتالي الاكتفاء بإنتاج وثائق سمعبصرية، أو بالارتهان والقبول بالتضييق، وبالتضحية طوعاً بفترات الكتابة ورسم البنية في التوليف والمونتاج.

تستهدف منحة الإقامة التحديات التي يواجهها صانعو الأفلام في مراحل التطوير والمونتاج على وجه التحديد والاستجابة لها ، وقد تم تأسيسه للمساعدة في هذه اللحظات الحاسمة عندما يتم خنق الإبداع وقد تتعرض سلامة مشروع الفيلم للخطر. تستخلص الإقامة الممتدة المبدعين من مشتتات الحياة اليومية وتوفر لهم مساحة للتركيز على عملهم.

برامج الإقامة

منحة الإقامة  لتطوير النسخة الأولية The Residency Rough Cut

المنحة مدتها ما بين 10 إلى 12 أسبوعًا حيث تتيح لفرق التحرير (المخرجون / المديرون المساعدون والمحررين) استخدام ستوديو المونتاج حتى الانتهاء من مونتاج النسخة الأولية وتحويلها  الى نسخة أخيرة متقدمة تمت جدولة الدعوة المفتوحة مرة واحدة فقط في عام 2021 ، وسيتم الإعلان عن التواريخ الدقيقة في ديسمبر 2020

حول برنامج الإقامة خلال الأعوام ٢٠١٥ وحتى ٢٠١٧

إحصائيات

بلدان المستفيدين
  • الجزائر
  • مصر
  • الاردن
  • ليبيا
  • المغرب
  • سوريا
  • تونس
  • العراق
التقسيم الجندري للمستفيدين
  • رجال
  • نساء