تم إغلاق باب التقدم لدورة الصيف من منحة الإقامة  ٢٠١٧ في٢٠ فبراير | شباط.

التقييم الأولي للمشاريع:

  • تم استقبال ٨ استمارات من ٤ بلدان عربية على النحو التالي: ٤ استمارات من مصر، إستمارة من سوريا، إستمارة من المغرب، استمارة من لبنان و استمارة من تونس
  • ٣٨٪ من الاستمارات تم تقديمها باللغة العربية، ٦٢٪ من الاستمارات تم تقديمها باللغة الإنجليزية، بينما لم يتم تقديم أي استمارة باللغات الأمازيغية أو الكردية أو الألمانية.
  • تم تقديم جميع الاستمارات من قبل مخرجي ومخرجات مشاريع الأفلام.  
  • بينما كان ٦٧٪ من المتقدمين والمتقدمات أصحاب خبرة سابقة بصناعة الأفلام، تقدم ٣٣٪ ممن يخوضون تجربة الإخراج  لأول مرة.  
  • ١٧٪ من المتقدمين والمتقدمات تتراوح أعمارهم ما بين ١٨-٢٩ سنة و ٧٣٪ تتراوح أعمارهم ما بين ٣٠-٣٩ سنة.  
  • ٣٤٪ من المتقدمين والمتقدمات من النساء، بمقابل٦٦ ٪ من الرجال.
  • ١٢٪ من الإستمارات تمت لصالح أفلام طويلة، بينما ٨٨٪ من الإستمارات كانت لصالح أفلام متوسطة الطول.
  • ٦٣٪ من المشاريع المقدَّمة، لديهما منتج أو منتج مشارك أو كليهما.
  • ٦٣٪ من المشاريع نجحت في تحصيل دعم مالي قبيل التقديم لمنحة الإقامة.  
  • متوسط طول المادة السمعبصرية المرفقة مع كل مشروع هو ٧٠ دقيقة مونتاج.
  • ٢٥٪  من المتقدمين والمتقدمات  كانت لصالح فريق إخراجي (إما مخرج/ة مع مونتير/ة أو مخرجين/مخرجتين)، بينما طلب ٧٥٪ من المتقدمين بأن يتم تعيين مونتير/ة في حال اختيارهم.
  • في العلاقة بين مواضيع المشاريع المطروحة وسياقها السياسي والاجتماعي، حاكت المشاريع المتقدمة مواضيع متعددة ومنها: الهوية الفردية والعامة ضمن المشهد السياسي المتغير؛ التعبير عن النفس و النشاط الأهلي والسياسي.

التقييم النهائي للمشاريع المتقدمة:

  • تم تحويل ٦ من المشاريع المتقدمة للجنة التوصية والإختيار
  • تألفت لجنة التوصية والإختيار من مديرة ومؤسسة مرفأ الأفلام الوثائقية العربية والفنانة ريم بدر من الأردن/فلسطين ، المنتج عروة النيربية من ألمانيا/سوريا و المخرجة سارة إسحق من اليمن /اسكتلندا.
  • قامت اللجنة بدراسة المشاريع بشكل مستفيض، و بمعاينة المواد السمعبصرية، والمونتاج المرسل، والمعالجة الدرامية، والمحتوى السياسي والاجتماعي، ومدى أصالة وجهة نظر المؤلفين.
  • نال المشروع التالي منحة الإقامة لدورة صيف ٢٠١٧ و تم إعلام المتقدمين والمتقدمات:
    • سكة عادية| ٧٣ دقيقة | آريج السحيري و حافظ العريضي | تونس